احتراف التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي كما يجب أن يكون

0 31

يعد التسويق عبر مواقع  التواصل الاجتماعي أحد أكثر الاستراتيجيات تنوعًا وفعالية، التي يمكن أن تستخدمها الشركات المختلفة  للوصول إلى جمهورها المستهدف، وزيادة المبيعات بمرور الوقت. لهذا السبب يستخدم 97٪ من جهات التسويق وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى جماهيرهم.

ما هو التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي (Social Media Marketing ) :

التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي هو استخدام منصات التواصل الاجتماعي للتواصل مع جمهورك، و زيادة حركة المرور، و زيادة المبيعات على موقعك لبناء علامتك التجارية، و تحقيق أهداف التسويق للعلامة التجارية الخاصة بك.

يتضمن ذلك نشر محتوى فريد و رائع على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بك، والاستماع إلى متابعيك وإشراكهم، وتحليل نتائجك، وتشغيل إعلانات الوسائط الاجتماعية.

منصات التواصل الاجتماعي الرئيسية (في الوقت الحالي) هي Facebook و Instagram و Twitter و LinkedIn و Pinterest و YouTube و Snapchat.

ما هو التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي (Social Media Marketing )

على عكس المنصات التقليدية مثل التلفزيون أو الراديو، وسائل التواصل الاجتماعي طريقة رائعة ومميزة للوصول إلى تحقيق النجاح. عدد استراتيجيات التسويق وفير مثل عدد شبكات التواصل الاجتماعي نفسها – يتطلب العمل على منصة واحدة فهماً عميقاً للجمهور المستهدف من أجل زيادة القيمة وخلق أقوى تأثير مع رسائلك.

أهمية التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي :

يمكن تحديد أهمية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعدة طرق.

 لأن قيمة وسائل التواصل الاجتماعي غالبًا ما يتم تقييمها من وجهات نظر مختلفة. على سبيل المثال، لنفترض أن لديك موقعًا للتجارة الإلكترونية. قد يكون هدفك هو زيادة الزيارات إلى موقعك. لذلك قررت أن تعمل (SEO ) تحسين محركات البحث. هنا تكمن أهمية منصات التواصل الاجتماعي. فهي تساعد في زيادة الزيارات إلى المدونات، والمواقع، والمحتويات الأخرى ذات الصلة لديك مما يعزز ترتيبك في محركات بحث غوغل.

وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تقدم لك أكثر من مجرد زيارات. تكمن الأهمية الرئيسية لوسائل التواصل الاجتماعي في بناء العلاقات. العلاقات تبني الثقة، والثقة تبني المبيعات. تخيل أنك قادر على التحدث مع عملائك وجهًا لوجه على أساس يومي. هل يمكنك تخيل تأثير ذلك؟ مع الشبكات الاجتماعية لديك هذه الفرصة.

1- زيادة جمهورك بميزانية صغيرة :

إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي من أقل الطرق تكلفة لتسويق عملك رقميًا، مع وجود العديد من أدوات الإعلان المختلفة المتوفرة في الوسائط الاجتماعية هذه، يمكنك الاستفادة من هذه الفرصة وتسويق منتجك بفعالية من حيث التكلفة.

أفضل شيء في التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي هو أنك لست مضطرًا حقًا إلى استخدام الإعلانات، أو الأدوات الإعلانية لتسويق علامتك التجارية. يمكنك أن تنمي على شبكات التواصل الاجتماعي، ببساطة عن طريق الاتساق ونشر محتوى مثير للاهتمام وموثوق به لجمهورك.

يمكن القيام بذلك عن طريق استخدام تحسين محركات البحث (SEO)، حيث تستخدم الكلمات الرئيسية الأكثر شيوعًا وتعزز تصنيفاتك.

2- يمكن بناء جماهير مخصصة :

لقد جعل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي الكثير من الأشياء سهلة للمسوقين، والحصول على البيانات المتعلقة بأنشطة عملائك في المقدمة.

يمكن الوصول إلى عدد الزوار الذين كانوا مهتمين بالمحتوى الذي تشاركه، وعدد النقرات على أي عبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء، وعدد عمليات الشراء إن وجدت. تساعدك مثل هذه الإحصائيات في بناء جمهور مخصص حيث يمكنك استهداف الأشخاص الذين بدوا مهتمين بمنتجك، كذلك استهداف العملاء المحتملين الذين كانوا على وشك شراء منتج أو خدمة.

3- تعلم أنماط الشراء لعملائك المثاليين :

شبكات التواصل الاجتماعي مفتوحة للجميع، مما يمنحك فرصة لمتابعة أنشطة المستهلكين أو المشترين المحتملين.

يساعد هذا المسوقين على فهم جمهورهم المستهدف. ما يعجبهم، وما لا يعجبهم، واهتماماتهم حتى يتمكنوا من إنشاء إستراتيجية تسويق أفضل لجذب هؤلاء العملاء.

تمنحك وسائل التواصل الاجتماعي فرصة لمعرفة أكثر ما يثير اهتمام عملائك. مما يمكنك إنشاء محتوى يمكن أن يكون مرتبطًا بجمهورك، مما يزيد من المشاركة في وجودك على وسائل التواصل الاجتماعي.

4- زيادة عائد الاستثمار الإجمالي :

 يمكن أن يساعدك التسويق، والإعلان عبر وسائل التواصل الاجتماعي على زيادة عائد الاستثمار، حيث أن تكلفة الإعلان في منتديات التواصل الاجتماعي هذه غالبًا ما تكون أقل من العائد، مما يمنحك المزيد من الإيرادات.

يساعدك الفيسبوك و الانستقرام في جذب المشترين المحتملين، وفي الوقت نفسه، يهدفون إلى إبقاء العملاء المحتملين منخرطين في شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم حتى تتمكن أنت وكلاكما من الاستفادة من ذلك.

5- بناء علاقات مع المستهلكين المستهدفين :

العملاء لا يثقون فقط في المنتج أو الخدمة التي تقدمها. هم يثقون أكثر فيك و يتعرفون عليك كشركة على مستوى أعمق بكثير.

لهذا السبب يجب على رواد الأعمال إنشاء علاقات ودية مع المتابعين من خلال منصات التواصل الاجتماعي هذه، حيث يتفاعلون مع بعضهم البعض، والإجابة على استفساراتهم، ومحاولة مساعدة بعضهم البعض بكل الطرق الممكنة.

6- زيادة الوعي بعلامتك التجارية :

هذا لأنهم يتواصلون مع علامتك التجارية، ويدركون خدماتك ومهمتك، ويتعرفون على منتجاتك.

ما هو مطلوب لبناء قاعدة كبيرة من المستهلكين هو خلق وعي بالعلامة التجارية أولاً، حيث يكون عملائك على دراية تامة بعلامتك التجارية. ولا يمكن القيام بذلك إلا من خلال إنشاء محتوى مميز للغاية، يجذب انتباه جميع العملاء المحتملين.

بسبب هذه الثقة التي أنشأتها مع جمهورك، ستنمو كعمل تجاري، كما يجب عليك الحفاظ على هذه الثقة طوال رحلة عملك على وسائل التواصل الاجتماعي مثل Facebook أو Instagram أو Twitter.

7- يمكنك الترويج للمنتجات و الخدمات :

كونك عضوًا نشطًا في جميع شبكات التواصل الاجتماعي، يساعدك هذا في تسويق المنتجات والخدمات.

لترويج للمنتجات والخدمات على منصات التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك أسهل بكثير في العالم الرقمي، حيث يمكنك وضع صور احترافية لمنتجك وتفاصيلها للجمهور.

في هذا العصر الرقمي وسائل التواصل الاجتماعي هي منصة ذا أهمية كبيرة، إذا تم استغلال هذه الفرصة على أكمل وجه من قبل رواد الأعمال في ريادة الاعمال أو المسوقين أو حتى المدونين. سيقودك الاتصال الأفضل مع الجمهور إلى عملاء أكثر ولاءً، وبالتالي، يجعلك متقدمًا في لعبة عملك، تاركًا منافسيك وراءك. لذا اتخذ الخطوة الأولى وقم بإنشاء ملف تعريف، فكلما بدأت مبكرًا، ستلاحظ نموًا أسرع في عملك.

خطوات و استراتيجيات للتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي :

خطوات و استراتيجيات للتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي

الخطوة الأولى : اختر أهداف التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي تتوافق مع أهداف العمل.

تتمثل الخطوة الأولى، لإنشاء إستراتيجية ناجحة في تحديد أهدافك وغاياتك. بدون أهداف، ليس لديك طريقة لقياس النجاح وعائد الاستثمار.

يجب أن يكون كل هدف من أهدافك  :

  • محدد.
  • قابل للقياس.
  • ذو صلة.
  • يمكن تحقيقه.

ابدأ في تطوير خطة التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك عن طريق كتابة ثلاثة أهداف على الأقل لوسائل التواصل الاجتماعي. يجب أن تتوافق أهداف وسائل التواصل الاجتماعي مع أهدافك التسويقية العامة. هذا ما يحدد قيمة لعملك.

الخطوة الثانية : اعرف كل ما يمكنك معرفته عن جمهورك.

إن معرفة من هو جمهورك، وما يريدون رؤيته على وسائل التواصل الاجتماعي أمر أساسي.

بهذه الطريقة، يمكنك إنشاء المحتوى الذي يستقطب اكبر عدد من الجماهير ومشاركته. من المهم أيضًا تحويل متابعي الشبكات الاجتماعية إلى عملاء لنشاطك التجاري.

عندما يتعلق الأمر بالعميل المستهدف، يجب أن تعرف أشياء مثل :

  • العمر.
  • الموقع.
  • متوسط ​​الدخل.
  • المسمى الوظيفي.
  • الاهتمامات.

الخطوة الثالثة : معرفة و مراقبة منافسيك.

ليكن في علمك أن منافسيك يستخدمون بالفعل وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا يعني أنه يمكنك التعلم مما يفعلونه.

  • قم بإجراء تحليل تنافسي : سمح لك التحليل التنافسي بفهم هوية المنافسة، وما الذي يقومون به بشكل جيد (وليس جيدًا).

كل فكرة تحصل عليها، ستساعدك في تحديد أهداف وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.

  • استخدم الاستماع الاجتماعي أو مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي : قم بإجراء عمليات بحث عن الشركة المنافسة  معالجات الحسابات، والكلمات الرئيسية الأخرى ذات الصلة على الشبكات الاجتماعية. اكتشف ما يشاركونه وما يقوله الآخرون عنهم.

 أثناء التتبع، قد تلاحظ تغيرات أو قد تكتشف منشورًا معينًا أو حملة معينة، تصيب الهدف حقًا أو تقصف تمامًا.

الخطوة الرابعة : قم بإجراء دقيق على وسائل التواصل الاجتماعي.

قم بتقييم جهودك حتى الآن، اسأل نفسك الأسئلة التالية :

  • ما الذي يعمل، وما الذي لا يعمل؟
  • ما هي الشبكات التي يستخدمها جمهورك المستهدف؟
  • كيف يقارن وجودك على وسائل التواصل الاجتماعي بالمنافسة؟

بمجرد جمع هذه المعلومات، ستكون جاهزًا لتحسين استراتيجياتك على مواقع التواصل الاجتماعي.

يجب أن يمنحك هذا التقييم صورة واضحة عن الغرض الذي يخدمه كل حساب من حساباتك الاجتماعية. إذا كان الغرض من الحساب غير واضح، ففكر فيما إذا كان يستحق الاحتفاظ به.

أثناء التدقيق، قد تكتشف حسابات مزيفة تستخدم اسم عملك أو أسماء منتجاتك. يمكن أن يضر هؤلاء المحتالون بعلامتك التجارية – بلغ عنهم.

الخطوة الخامسة : إعداد الحسابات و تحسين الملفات الشخصية.

ليكن في علمك انه عندما تحدد مواقع التواصل الاجتماعي التي ستستخدمها، ستحتاج أيضا إلى تحديد إستراتيجيتك لكل منها.

اكتب إعلان من جملة واحدة، للحفاظ على تركيزك على هدف معين.

بمجرد أن تقرر الشبكات التي يجب التركيز عليها، فقد حان الوقت لإنشاء ملفاتك الشخصية أو القيام بتحسين الموجود منها حتى تتوافق مع إستراتيجيتك

قم بإنشاء صفحة أعمال على  Facebook.
قم بإنشاء حساب أعمال  Instagram.
قم بإنشاء حساب أعمال  Twitter.
قم بإنشاء حساب  Snpchat.
قم بإنشاء صفحة شركة على  LinkedIn.
قم بإنشاء حساب أعمال  Pinterest.
إنشاء قناة يوتيوب.

لا تدع هذه القائمة تشتت تركيزك. تذكر أنه من الأفضل استخدام عدد أقل من المنصات، بدلاً من بذل مجهود كبير في محاولة الحفاظ على وجودك على كل شبكة.

الخطوة السادسة : ابحث عن الإلهام.

مهما كانت علامتك التجارية مميزة و فريدة، لا يزال بإمكانك استلهام الأفكار من الأنشطة التجارية الأخرى الرائعة على الشبكات الاجتماعية، و قصص نجاح مواقع التواصل الاجتماعي.

يمكن أن تقدم دراسات الحالة رؤى قيمة،  يمكنك تطبيقها على خطة وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.

يمكنك أيضًا التحقق من الفائزين بجوائز Facebook أو The Shorty Awards للحصول على أمثلة من العلامات التجارية التي تتصدر لعبة الوسائط الاجتماعية.

تحقق من جوائز Fridge-Worthy ،Hootsuite، التي تسلط الضوء على العلامات التجارية التي تقوم بأشياء ذكية على وسائل التواصل الاجتماعي.

العلامات التجارية المفضلة لديك على وسائل التواصل الاجتماعي على سبيل المثال ناشيونال جيوغرافيك، هي واحدة من أفضل المواقع على الانستقرام، حيث تجمع بين الصور المذهلة والتعليقات التوضيحية المقنعة.

تقنيات التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي :

ما هي منصة التواصل الاجتماعي المناسبة لحملتك التسويقية؟ فيما يلي خياراتك :

1- الفيسبوك (Facebook) :

يعد الفيسبوك منصة الوسائط الاجتماعية المهيمنة في العالم، هو ثالث أكثر المواقع زيارة عبر الإنترنت بعد Google و YouTube، تمتلك الشركة القدرة على التسويق لملياري شخص كل شهر.

يسمح الفيسبوك للشركات باستهداف الجماهير من خلال أدوات التسويق عبر الفيسبوك التي يقدمها للمسوقين : مجموعات الفيسبوك، Facebook Insights، تحليلات الفيسبوك (Facebook Analytics )، فيديو فيسبوك (Facebook Video )، إعلانات الفيسبوك (Facebook Ads).

2- انستقرام (Instagram) :

يعتبر التسويق عبر الانستقرام من افضل الطرق لتسويق المنتجات، و الخدمات عبر العالم بحيث يتيح للمستخدمين مشاركة الصور و مقاطع الفيديو المختلفة.

كل عام ، يجعل الانستقرام التسويق أسهل وأكثر استهدافًا من خلال قائمة واسعة من الميزات وأدوات التحليل التي تساعد أصحاب الأعمال على إنشاء ملفات تعريف، وجذب المتابعين وبناء قاعدة عملاء، وبالطبع بيع منتجاتهم وخدماتهم باستخدام السرعة والكفاءة.

من بين الأدوات التي يقدمها الانستغرام للمسوقين : Instagram Insights، اعلانات انستغرام الرائدة (Instagram Lead Ads )، قصص انستغرام (Instagram Stories )، فيديو انستغرام (Instagram Video).

3- الواتساب (WhatsApp) :

إذا كنت ترغب في تذكير عملائك بالعروض الترويجية، أو تقديم خيارات خدمة عملاء يمكن الوصول إليها، أو زيادة الرؤية، فإن الواتساب هو أداة مثالية لك ومع إضافة WhatsApp Business، أصبح الآن بناء علاقات عملاء إيجابية أسهل من أي وقت مضى، مما سهل التسويق عبر الواتساب.

يمكنك استخدام الواتساب بطريقتين مختلفتين. بشكل أساسي، يتم استخدام التطبيق للتواصل والمشاركة، وهذا هو أساس استخدام  الواتساب لصالحك. كما أن التطبيق مجاني أيضًا للاستخدام والإدارة، لذلك لن تنفق الأموال على تنزيل برامج جديدة.

4- تويتر (Twitter) :

تم إطلاق Twitter في عام 2006، وأصبح لديه اليوم أكثر من 321 مليون مستخدم نشط شهريًا. تسمح المشاركات أو التغريدات بـ 280 حرفًا فقط. تمنح الشركات القدرة على المشاركة في محادثات مع المستخدمين، وزيادة الوعي بمنتج أو ترويج، والمشاركة في المناقشات العامة.

يمكن للمسوقين التسويق عبر تويتر بالادوات التالية : التغريدات، User Mentions، دردشات تويتر (Twitter Chats )، هاشتاغ تويتر (Twitter Hashtags )، قوائم تويتر، Periscope ).

5- اليوتيوب (YouTube) :

اليوتيوب عبارة عن شبكة وسائط اجتماعية، تعتمد على الفيديو. منذ إطلاقها في عام 2005، تعتبر طريقة مهيمنة ينشر بها الأشخاص مقاطع الفيديو عبر الإنترنت. لدى اليوتيوب أكثر من مليار مستخدم.

يتيح اليوتيوب للشركات والمسوقين استخدام الفيديو، للترويج للمنتجات والأدوات والخدمات.
يقدم اليوتيوب للمستخدمين :

  • قنواتهم الخاصة التي يمكنهم استخدامها لتطوير، وتنفيذ إستراتيجيتهم التسويقية.
  • طريقة للإعلان على محتوى فيديو YouTube.

6- لينكد اين (LinkedIn) :

LinkedIn هي منصة وسائط اجتماعية مهنية موجهة للأعمال. تم إطلاقها في عام 2003 للتطوير المهني والتواصل. بينما يخدم المهنيين الأفراد، فإنه يوفر أيضًا فرصًا للشركات لإنشاء ملف تعريف، ومشاركة المحتوى، وعرض المنتجات، والخدمات الجديدة، والتواصل مع العملاء. توفر ميزة المراسلة أيضًا اتصالًا ثنائي الاتجاه بين المستخدمين.

كذلك، يعد LinkedIn أداة فعالة للتعاون ومشاركة أفضل الممارسات وجهود التسويق المستهدفة.

7- سناب شات (Snapchat) :

تم إطلاق سناب شات المعروف أيضًا باسم Snap في عام 2011، ولديه ما يقارب 190 مليون مستخدم نشط يوميًا. تتيح المنصة للمستخدمين إرسال الرسائل، والصور،  ومقاطع الفيديو التي تختفي بعد بضع ثوان. يمكن للمسوقين استخدام السناب شات بالطرق التالية : ميزة “قصتي” (Story Snapchat)، أو مشاهدات الفيديو العمودية.

8- بنتراست (Pinterest) :

Pinterest تم إطلاقه في عام 2010. حاليًا، وصلت المنصة إلى ما يقارب 250 مليون مستخدم نشط كل شهر.

يمكن للشركات تنظيم محتوى مرئي، يتراوح من مقاطع الفيديو إلى الرسوم البيانية إلى الصور.

يمكن للمسوقين التسويق عبر بنتراست بالطرق التالية : استخدام ميزة الدبابيس الدعائية، استخدام ميزة  Buyable Pins.

تشمل منصات الوسائط الاجتماعية الأخرى المتاحة للمسوقين بدرجة أقل ما يلي :

  • Reddit يمنح موقع استضافة المنتدى هذا المسوقين القدرة على استضافة منتديات “اسألني عن أي شيء”، حيث يمكنهم الإجابة على أسئلة المستخدمين، بالإضافة إلى الترويج للروابط. توجد فرص للتسويق المستهدف و الوصول إلى المستخدمين.
  • Quora منصة تعمل على تحسين المعلومات من خلال تنسيق الأسئلة والأجوبة. يسمح للمسوقين باستهداف المستخدمين حسب الموقع، والجهاز، وموضوع سؤالهم.

نصائح هامة للتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي :

هل أنت جاهز لبدء التسويق على مواقع التواصل الاجتماعي؟

نصائح هامة للتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي

إليك، بعض نصائح التسويق لبدء حملاتك :

1- حدد أهدافك :

سيكون هدفك هو القوة الدافعة لإستراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك. لا تتأخر بعد الآن، احصل على ورقة، وقم بتدوين أهدافك القابلة للتحقيق و القياس.

2- تعرف على جمهورك المستهدف :

الآن بعد أن وضعت هدفك في الاعتبار، دعنا نلقي نظرة على الجمهور. بدون دعم جمهورك، ستذهب إستراتيجيتك سدى.

يعد رسم إستراتيجية الوسائط الاجتماعية الخاصة بك أمرًا لا بد منه.  سيساعد جمهورك المستهدف على اكتشاف كل شيء؛ مباشرة من منصات الوسائط الاجتماعية التي تريد أن تكون عليها.

من الضروري تحديد أسئلتهم، واهتماماتهم، ومشاكلهم، و تحديد الحلول للعثور على جمهورك المثالي.

3- حدد منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بك بحكمة :

ليس من الضروري أن تكون متاحًا على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن ما يهم هو إحداث تأثير على القليل من منصات التواصل الاجتماعي.

ليست الكمية هي المهمة، بل الجودة هي التي تهم،  سيؤدي وضع محتوى دون المستوى إلى جعل الأمور أسوأ بالنسبة لك.

بدلاً من ذلك، ابحث وخطط لاستراتيجيات تتوافق مع أهدافك وتجذب جمهورك المستهدف. ركز على المنصات الأساسية التي تفضلها المجموعة السكانية المستهدفة.

4- بناء خطة  ناجحة للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي :

يعد وضع إستراتيجية تسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي هو المفتاح لتحويل رؤيتك إلى حقيقة. أثناء إعداد إستراتيجيتك، ضع في اعتبارك منصات الوسائط الاجتماعية التي ستنشر عليها، وتأكد من أنها تجذب جمهورك المستهدف وتتوافق مع أهدافك.

5- احتضن أخطائك :

” ارتديها كدرع، و ولن تستخدم أبدًا لإيذائك.” تيريون لانستر – لعبة العروش.

كلنا بشر ونرتكب أخطاء. هذا ضروري بشكل خاص لقبوله في عالم وسائل التواصل الاجتماعي سريع النمو. بدلًا من أن تكون جاهلاً بأخطائك، تقبل واعتذر. اعمل عليها وأخبر عملاءك عنها. سيحبون ذلك عندما يعلمون أنك عملت على أخطائك لتزويدهم بخدمات أفضل.

كيف يمكن للتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي مساعدتك في تحقيق أهدافك؟

سؤال يطرح نفسه ” ما الذي تأمل في تحقيقه باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي؟ “

من الصعب أن تعرف بالضبط مدى جودة أداء إستراتيجيتك لوسائل التواصل الاجتماعي. لكن كن على علم ان التسويق عبر هذه المنصات لن يخذلك، بل سيساعدك كثيرا على تحقيق أهدافك. معادلة بسيطة تثبت ذلك :

التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي يؤدي إلى زيادة عدد الزيارات إلى موقعك على الويب، بالتالي بيع منتج أو خدمة. تحقيق المزيد من المبيعات يمنحك عملاء أكثر. إذن التواصل مع العملاء و بناء علاقات عديدة،  يزيد الوعي بالعلامة التجارية مما يمنحك هذا سلطة عبر الانترنت، و التحول إلى المورد الذي يقصده الجمهور عند الحاجة، ولهذا دور كبير في مقدار النجاح الذي تطمح في الوصول إليه.

كيف تختار أفضل منصة للتسويق؟

عندما تكون مشغولاً بإدارة نشاطك التجاري، من المستحيل أن تجد وقتًا للنشاط في جميع مواقع التواصل الاجتماعي. مما يؤدي هذا إلى تضييق اختيارك على عدد قليل من المنصات الأساسية بالتركيز على جهودك، والحصول على أفضل عائد على استثمار الوقت.

إذن كيف تختار أفضل منصة تواصل اجتماعي؟ فيما يلي ثلاث خطوات لتحديد المنصة الأساسية المثالية لعملك :

الخطوة 1 : ابحث عن جمهورك المستهدف.

الخطوة الأولى هي تحديد جمهورك لأنه سيجعل قرارك أسهل.

الآن بعد أن تم تحديد ملامح جمهورك، حان الوقت للعثور على جمهورك. للقيام بذلك، ستحدد المنصة الأساسية الذي يستخدمه جمهورك من خلال النظر في التركيبة السكانية للمستخدمين في كل منصة. ستحتاج أيضًا إلى النظر في مدى نشاط جمهورك على تلك المنصة. ستحتاج أيضًا إلى إلقاء نظرة على كيفية استخدام الأفراد للمنصة.

قد ترغب أيضًا في التحقق من المواقع الأساسية التي شارك فيها منافسوك بنجاح مع جمهورهم. يمكن أن يساعدك البحث البسيط عن الكلمات الرئيسية في Google في معرفة شبكة التواصل الاجتماعي التي ينشط فيها سوقك.

الخطوة 2 : حدد هدفك على وسائل التواصل الاجتماعي.

بمجرد أن تعرف جمهورك، تحتاج إلى تحديد أهداف لهذا الجمهور. بصفتك صاحب عمل، من المرجح أن يكون هدفك الأساسي هو زيادة المبيعات من خلال جذب العملاء – ومع ذلك، هناك أهداف إبداعية أخرى لوسائل التواصل الاجتماعي. بينما تستخدم بعض العلامات التجارية وسائل التواصل الاجتماعي لتعزيز التعرف على العلامة التجارية وتطوير علاقات ودية مع المشترين المحتملين، يستخدم البعض الآخر وسائل التواصل الاجتماعي لدعم العملاء.

على سبيل المثال، تستخدم شركة الوسائط عند الطلب Netflix عنوان Twitter Netflix Helps لمعالجة مشكلات خدمة العملاء.

الخطوة 3 : تحديد الموارد و المهارات الخاصة بك.

نحن نعلم بالفعل الآن أن كل منصة فريدة من نوعها من حيث كيفية التعامل مع جمهورك، كل منصة تتطلب مجموعة من المهارات و موارد مختلفة للتنفيذ. ليس من المهم فقط تغطية احتياجات عملك مع المنصة الاجتماعية المناسبة، ولكن من الضروري أيضًا أن يكون لديك مجموعة المهارات، والموارد اللازمة لاستخدامها بفعالية. فكر في ماهية نقاط قوتك، وابحث عن نوع الموارد أو المهارات التي تتضمنها لتكون ناجحًا في كل شبكة.

مخاطر استخدام مواقع التواصل الاجتماعي للتسويق :

بالطبع، للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي مخاطره أيضًا وتشمل هذه :

مخاطر استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للتسويق
  • الوقت الضائع والمال مقابل عائد ضئيل.
  • الانتشار السريع لنوع خاطئ من المعلومات حول عملك (على سبيل المثال، المعلومات غير الصحيحة التي نشرتها عن طريق الخطأ ، والمراجعات السلبية التي نشرها الآخرون).
  • مشاكل قانونية إذا لم تتبع القوانين وحقوق الطبع والنشر وغيرها من المشكلات عبر الإنترنت.

من المهم أن تكون على دراية بهذه المخاطر، وأن يكون لديك استراتيجيات لتجنبها.

اترك رد