تسويق الذات كما يجب أن يكون : أفضل الخطوات لتسويق ذاتي ناجح

0 26

عندما يكتب العمال سيرة ذاتية، أو يذهبون في مقابلة للعمل، أو يصفون نقاط قوتهم لشخص ما، فإنهم يطبقون مفهوم في التسويق الذاتي. قد يكون هذا مفهومًا صعبًا لفهمه بالنسبة للعديد من العمال، وخاصة الموظفين.

 نما سوق العمل، و أصبح أكثر تنافسية على مر السنين. يتنافس عدد متزايد من العمال المهرة على مجموعة متقلصة من الوظائف، وفي كل عام يدخل الملايين من الطلاب الجامعيين والخريجين إلى القوى العاملة للتنافس ضد العمال الأكثر خبرة.

ما يزيد الطين بلة حقيقة أن العالم لديه الآن سوق عمل عصري، مع وجود الكثير من المنافسة على الوظائف، من الضروري لأي شخص يبحث عن عمل أن يبذل قصارى جهده للتميز. لم تعد السيرة الذاتية المصقولة، ورسالة الغلاف اللافتة للنظر كافية للحصول على وظيفة. يجب على العاملين اليوم استخدام أدوات الإنترنت وتقنيات التسويق لتأطير مهاراتهم، وخبراتهم بأفضل الطرق الممكنة لتجنب فقدان أنفسهم في الحزمة.

مفهوم تسويق الذات :

مفهوم تسويق الذات

تسويق الذات هو مبدأ يتبع نفس مفهوم تسويق شركة. ذلك بإبراز أفضل ما تفعله، حتى تتمكن من إقناعهم بأنك الحل لمشاكلهم. في بعض الأحيان، قد يكون تسويق الذات إستراتيجية يستخدمها الباحث عن عمل لتحسين فرصه في الحصول على الوظيفة المثالية. في حالات أخرى، قد يستخدم المستقلون أو المبدعون استراتيجيات تسويق الذات لجذب عملاء جدد.

الشيء المعقد في استراتيجيات تسويق الذات هو عدم معرفة كيفية التحدث، وإثارة غضب الناس عن طريق الخطأ من خلال أساليب الاستعراض.

في مرحلة ما، يجب عليك إثبات نفسك. فأنت تأمل في تكوين اسم لنفسك كرائد أعمال مبتكر، أم أنت تريد فقط إقناع تلك الفتاة اللطيفة في الحانة بالذهاب في موعد غرامي معك.

المشكلة أنه من الصعب القيام بتسويق الذات بشكل جيد. عليك إقناع الناس بأنك حصلت على ما يبحثون عنه بالضبط. هذا يعني معرفة الفرق بين استراتيجيات تسويق الذات والتباهي الوقح. و هذا يعني إظهار قيمتك من خلال الحقائق، والإحصاءات، والنتائج التي تسلط الضوء على كل ما يجعلك مميزًا. على عكس الأساليب الترويجية المدمرة التي تدور حول جذب الانتباه فقط، بدون أي شيء لدعم ادعاءاتك، والاستناد إلى الرسائل التي ترسلها بالكامل على حاجتك للتأكيد، والاحتفاظ بها للتباهي على الآخرين، بدون أي شغف داخلي أو فكرة أو إبداع.

أهمية تسويق الذات :

يُعد تسويق الذات البناء، أمرًا يساعدك على التواصل مع الأشخاص المناسبين، وينمي أفكارك من خلال التعاون، ويزيل العوائق التي تحول دون التقدم هذا لأن تسويق الذات الموجه نحو تحقيق الأهداف.  يركز على الأفكار، والنمو، والعاطفة.

على النقيض من ذلك، فإن تسويق الذات المدمر يبقي تركيزك في مرآة الرؤية الخلفية، على النجاحات والإنجازات السابقة التي تعميك عن الفرص التي أمامك. تعتبر محاولات تمييز نفسك عن الآخرين فعالة ولكن بطريقة سلبية. يركز تسويق الذات على إنجازاتك، وعملك، ونجاحك في عزلك عن المؤيدين والمتعاونين المتحمسين طوال رحلتك.

خطوات و إستراتيجية تسويق الذات :

غالبًا ما يكون مفتاح تسويق الذات الجيد هو التأكد من حصولك على الاهتمام الكافي، دون أن تكون بغيضًا بشكل مفرط. أنت تريد حضورًا قويًا عبر الإنترنت وشبكة جيدة وإستراتيجية قوية لضمان حصولك على أكبر عدد ممكن من الفرص. فيما يلي بعض الطرق التي يمكن أن تساعدك على البدء و تحقيق ما تريد :

خطوات و إستراتجية تسويق الذات

1- عزز حضورك الرقمي على مواقع التواصل الاجتماعي :

وسائل التواصل الاجتماعي واحدة من أقوى استراتيجيات تسويق الذات المتاحة اليوم. يمكن أن يساعد المزيج التسويقي الشامل الذي يتضمن مدونات الفيديو، والبودكاست، وحتى المحتوى المكتوب عبر الإنترنت في جعل علامتك التجارية الشخصية أكثر إقناعًا، وجذب أعين الأشخاص المناسبين.

حاول استكمال إستراتيجيتك الاجتماعية بالمحتوى الذي يثير متابعيك، و يتفاعلون معه، و يقومون بمشاركته على الصفحات المختلفة. على سبيل المثال، يمكنك نشر المسابقات الذهنية على Facebook ومشاركة النكت المختلفة على Twitter وربط كل شيء مرة أخرى بمحتوى مثير للاهتمام على مدونتك.

2- تواصل مع قادة الفكر :

على الرغم من أن منصات مثل LinkedIn و Facebook جعلت التواصل مع رواد الأعمال، و القادة في عدة مجالات أسهل بلا شك. لا تحشر نفسك فقط في مواقع التواصل الاجتماعي هناك الكثير من المنتديات، والمواقع المتخصصة المصممة خصيصًا لمجموعات معينة. ابحث عن الأماكن التي يمكنك فيها عرض خبرتك خارج وسائل التواصل الاجتماعي. على سبيل المثال، تعد المدونات والمجلات الإلكترونية المتخصصة مكانًا جيدًا للبدء.

3- قم ببناء علامتك التجارية و استثمر فيها :

العلامة التجارية هي شيء مخصص للمؤسسات والشركات الكبرى، علامتك التجارية هي في الأساس سمعتك، أو تصور الآخرين لك أو لشركتك.

يجب أن تمثل كل من الاستراتيجيات التي تستخدمها لتسويق ذاتك، من سيرتك الذاتية إلى موقع الويب وبطاقات العمل، “علامتك التجارية ” الفريدة. هذا يعني التفكير بعناية في نبرة الصوت التي تستخدمها، والألوان التي تختارها، وحتى أسلوب الطباعة الذي يناسبك، و طرح إبداعك في العديد من الأفكار.

4- قم بتطوير مهاراتك في تسويق ذاتك :

يرغب عملاء اليوم في التعرف على العلامات التجارية التي يعملون معها قبل الشراء منها. إذا تمكنت من إقناع الأشخاص الذين تريد أسرهم بأساليب التسويق الذاتي الخاصة بك، و تثبت أنك تمثل شيئًا مهمًا، فقد يسهل ذلك عليك جذب الاهتمام المناسب، و تطوير مهاراتك على حسب طلب جمهورك.

5-  ضع في اعتبارك “العرض التقديمي الخاص بك” :

أخيرًا، نظرًا لأن تسويق الذات يدور حول تعلم كيفية بيع نفسك، فمن المنطقي أن يكون لديك عرض تقديمي خاص بك. يجب أن تكون قد بدأت في التخطيط لاستراتيجيات التسويق الذاتي الخاصة بك بفهم جيد للمهارات الخاص بك، أو ما الذي يجعلك مميزًا. فكر في الطريقة التي يمكنك بها عرض نفسك على العملاء أو أصحاب العمل أو المستثمرين المحتملين مع إظهار هويتك الفريدة.

من المحتمل أن يشتمل عرضك التقديمي على عدة عناصر مختلفة. إذا كنت قلقًا بشأن إحراج تسويق نفسك، فتخيل أنك تبيع منتجًا، وليس شخصًا.

الأدوات المستخدمة في تسويق الذات :

1- بطاقات العمل :

يعتبر الكثيرون أن بطاقات العمل شيئًا من الماضي، يجب أن تعلم أنها لا تزال تعمل كأداة فعالة لتسويق الذات. يظل تسويق نفسك عبر المطبوعات طريقة سهلة لجذب الاهتمام، بحيث يمكن لبطاقة العمل المصممة بعناية أن تعمل لصالحك مثلا :

  • التواصل مع الأشخاص الذين ما زالوا يقدرون الطباعة.
  • عرض طويل الأمد – المطبوعات ثابتة.
  • تسليم معلومات الاتصال الأساسية بسهولة وفي ظروف متعددة.
  • امنح لمسة شخصية.

ومع ذلك، من أجل إتباع نهج فعال، يجب أن تفكر بعناية في تصميم البطاقة أثناء الطباعة. من اللون إلى الشعار والصور، اختر كل عنصر بشكل جيد لضمان أعلى تأثير بصري.

2- وسائل التواصل الاجتماعي :

لا تحتاج إلى البحث في الموضوع كثيرًا للاعتراف بالتأثير الذي تحدده وسائل التواصل الاجتماعي في الوقت الحاضر. Twitter و Instagram و Facebook، أصبحت قنوات الشبكة هذه مؤثرة بشكل مثير للإعجاب في السنوات الأخيرة، مما يسمح للعلامات التجارية بالبقاء على اتصال مع جمهورها المستهدف.

يعد التواجد القوي عبر الإنترنت أمرًا بالغ الأهمية لتسويق ذاتك، لذا يوصى بإنشاء حساب على أكثر الأنظمة الأساسية شيوعًا، وأن تصبح عضوًا نشطًا في هذه القنوات. تأتي قنوات الاتصال الرقمية هذه بإمكانيات رائعة، كما يمكن أن توفر لك أدواة الوسائط الاجتماعية المزايا المهنية التي تستهدفها.

3- موقع ويب بمحتوى رائع :

يعد موقع الويب عنصرًا أساسيًا في خطة أدواة تسويق الذات عبر الإنترنت – وهو عبارة عن منصة حيث يمكنك عرض مهاراتك وأدائك المهني، ويمكن لأي شخص الوصول إليه عبر الإنترنت. يمكن أن يعمل موقعك كبطاقة عمل افتراضية أكثر احترافية.

نظرًا لأنك تريد توضيح الاحتراف وإثارة الثقة، فإن الحفاظ على تحديث الموقع وملامته لجمهورك المستهدف هو أولوية، لكن كيف يمكنك فعل ذلك؟ من خلال المحتوى :

  • قم بكتابة محتوى جذاب يجذب الزائرين، وتحديث الموقع بتحديثات جديدة بانتظام.
  • ركز على اهتمامات جمهورك، وتناول الموضوعات ذات الصلة.
  • الحفاظ على الجودة من خلال إنشاء محتوى قوي، وممتع وقابل للقراءة، وخالي من الأخطاء النحوية، والإملائية بمساعدة أدوات، وخدمات التحرير.

4- الراديو :

هل لديك بعض الاتصالات في الراديو؟ حان الوقت الآن لاستخدامها لصالحك. تعتبر الإعلانات الإذاعية أداة قديمة، ولكنها لا تزال تعمل في العصر الرقمي اليوم، خاصة إذا كنت تستهدف جمهورًا محليًا.

انضم إلى نقاش بودكاست. إذا أتيحت لك الفرصة لتكون جزءًا من مناقشة إذاعية حول موضوع ذي صلة بمجال عملك.

استثمر في إعلان إذاعي. الإعلان عبر الراديو ليس باهظ التكلفة كما كان من قبل، وهو وسيلة رائعة للوصول إلى جمهور محدد. كذلك ابحث عن الطريقة الصحيحة لمشاركة رسالتك بالصوت.
تأكد من تقديم معلومات اتصال كافية، دون المبالغة في تسويق ذاتك. سيكون هناك دائمًا مستمعون للراديو، وقد يُظهر بعضهم اهتمامًا بما تقدمه.

5- مقاطع الفيديو :

تحظى مقاطع الفيديو بشعبية كبيرة عندما يتعلق الأمر بالإعلان. يمكن أن يؤدي استخدام مقطع فيديو لأغراض تسويق الذات إلى نتائج أفضل مما تتوقع. يظل محتوى الفيديو أحد أكثر أدوت التسويق فعالية في بيئة الإنترنت. إنها قابلة للمشاركة، وجذابة ومن السهل توصيل الرسالة التي تريدها.

6- البيانات الصحفية :

غالبًا ما تستخدم الشركات البيانات الصحفية للوصول إلى الأسواق المستهدفة من خلال وسائل الإعلام. ومع ذلك، يمكن أن يعمل هذا من أجلك أيضًا، هذه طريقة قياسية لإيصال إعلان ذي أهمية إخبارية واهتمام قيادي.

ما عليك القيام به هنا هو العثور على المنشور المناسب، ووضع هيكل مناسب للبيانات الصحفية. يمكن أن يساعدك العنوان الرائع، ورسالة “في صميم الموضوع” في نشر الخبر بشأن شيء له علاقة بأنشطتك المهنية.

7- التعليقات على الانترنات :

ستندهش عندما تكتشف إلى أي مدى يمكن للتعليق عبر الإنترنت أن يحقق أهدافك في التسويق الذاتي. أن تكون نشطًا في المنتديات المرتبطة بملفك الشخصي المهني، وترك التعليقات والاقتراحات على المواقع التي تهمك، وتجعل نفسك ملحوظًا في المدونات عالية التفاعل – يثير الفضول من خلال التعليق على المواقع الصحيحة.

على الرغم من أنه يجب عليك الإعلان عن نفسك أكثر من اللازم، إلا أنه يمكنك إضافة رابط إلى موقع الويب الخاص بك مرفقًا برأي متخصص تم تركه على موقع ذي صلة في مكان ما.

باختصار، فرص تسويق الذات كثيرة، وكل خيار يأتي بمجموعة من المزايا الخاصة به. طالما أنك تجمع بين الاستراتيجيات الصحيحة، وتستخدم هذه الأدوات لصالحك، فإن المضي قدمًا في حياتك المهنية، وتحقيق النجاح سيكون ممكنًا.

أهم المواقع التي قد تساعدك في إظهار مهارتك :
  • Quora  : موقع أسئلة وأجوبة اجتماعي يحظى بشعبية لدى الموظفين في صناعة التكنولوجيا. يمكن استخدام الموقع لإجراء الأبحاث، ونشر علامة تجارية شخصية.
  •  Kickstarter  : يسمح هذا الموقع للمستخدمين بالتبرع بالتمويل للمشاريع الإبداعية. يمكن أن يكون القيام بمشروع طموح مدعوم بتمويل من Kickstarter طريقة رائعة لإظهار المهارات التي لم تكن لديك الوسائل لها.
  • Tumblr  : يسهل هذا إعداد مدونة، ومشاركة المحتوى عبر الويب، ووسائل التواصل الاجتماعي. مقارنة بالمدونات الأخرى، تم تحسين Tumblr للتواصل و بناء علاقات مع مختلف الأشخاص، لإبراز ذاتك أكثر.

نصائح مهمة لتسويق الذات :

نصائح مهمة  لتسويق الذات

فكرة تسويق الذات مهارة يحتاج الجميع إلى إتقانها. افهم الأساسيات، وستكون مستعدًا لوضع نفسك كخبير. فيما يلي نصائح مجربة لتسويق ذاتك بنجاح وفعالية :

  • تحديد مكانتك واهتماماتك؟ مواهبك؟ شغفك؟ فكر في الطرق التي تجمع بها هذه العناصر معًا، واستكشف إمكانيات كيفية إشراكها في الابتكار، وحل المشكلات. ركز على الأشياء غير المألوفة التي لديك لتعرضها فهي التي تميزك عن الآخرين.
  • اسعي للحصول على اعتراف بخبراتك، و اعرض ما تعرفه من خلال بناء قاعدة معرفية. تنمية سمعتك، وتعزيز آرائك المستنيرة. السمة المميزة للخبرة هي معرفة المعلومات، و تطوير العلاقات مع قادة الفكر، وممثلي وسائل الإعلام في مجال عملك ومجتمعك.
  • ساهم بالمقالات، ومنشورات المدونة في أي وقت تتاح لك فيه فرصة. تأكد من أنها غنية بالمعلومات، ومكتوبة جيدًا، وفي الوقت المناسب، وذات قيمة للقراء.
  • كن مستشارًا موثوقًا به، وافعل ما في وسعك لمساعدة أكبر عدد ممكن من الأشخاص. كيف يمكنك استخدام ما تفعله لتكون في الخدمة؟ يمكن ذلك بتقديم مواهبك إلى منظمة محلية غير ربحية أو إعداد فرصة تدريب أو توجيه لمساعدة الآخرين في البداية.
  • كن ذكيا اجتماعيا. اقض وقتًا في التركيز على أدوات الوسائط الاجتماعية مثل Twitter و LinkedIn و Facebook و Instagram  والمجموعات الإلكترونية في مجال عملك، و شارك بعضًا من خبراتك مجانًا.
  • اجعل تسويق الذات عادة أي تعامل مع تسويق الذات مثل الوظيفة الثانية. خصص جزءًا من كل يوم للعمل على جهود تسويق الذات لتحقيق أهدافك في مختلف المجالات.
  • تذكر من أنت فكل كلمة تقولها، كل ما تنقله وتفعله، هو رسالة إلى العالم. تمامًا كما تحمي المؤسسة الجيدة علامتها التجارية، احمي سمعتك من خلال التعمد بشأن الكلمات التي تتحدثها، والإجراءات التي تقوم بها.

اترك رد